اليوم الخميس 18 إبريل 2024م
عاجل
  • قوات الاحتلال تقتحم قرية دوما جنوب نابلس
  • قوات الاحتلال تقتحم مخيم عسكر شرق نابلس
  • قوات الاحتلال تقتحم مدينة أريحا
  • قوات الاحتلال تداهم منزلا في بلدة حبلة بقلقيلية
  • قوات الاحتلال تقتحم مدينة نابلس من حاجز بيت فوريك
  • قوات الاحتلال تقتحم بلدة بيتونيا غرب رام الله
قوات الاحتلال تقتحم قرية دوما جنوب نابلسالكوفية قوات الاحتلال تقتحم مخيم عسكر شرق نابلسالكوفية مدفعية الاحتلال تقصف "الليطاني والخيام" جنوب لبنانالكوفية قوات الاحتلال تقتحم مدينة أريحاالكوفية قوات الاحتلال تقتحم مدينة أريحاالكوفية قوات الاحتلال تداهم منزلا في بلدة حبلة بقلقيليةالكوفية الاحتلال يقتحم مدينة نابلسالكوفية قوات الاحتلال تقتحم مدينة نابلس من حاجز بيت فوريكالكوفية الاحتلال يقتحم بلدة بيتونيا غرب رام اللهالكوفية قوات الاحتلال تقتحم بلدة بيتونيا غرب رام اللهالكوفية الاحتلال يقتحم مخيم شعفاط شمال شرق مدينة القدس المحتلةالكوفية الاحتلال يقتحم قرية الباذان شرق مدينة نابلسالكوفية قوات الاحتلال تقتحم قرية الباذان شرق مدينة نابلسالكوفية فيديو | الاحتلال يقتحم بلدة طلوزة شمال مدينة نابلسالكوفية فيديو | الاحتلال يقتحم بلدة حبلة جنوب قلقيليةالكوفية قوات الاحتلال تقتحم بلدة حبلة جنوب قلقيليةالكوفية قوات الاحتلال تقتحم بلدة طلوزة شمال مدينة نابلسالكوفية رشقة صواريخ من جنوب لبنان باتجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة دون تفعيل صافرات الإنذارالكوفية اشتباكات مسلحة مقاومين وقوات الاحتلال قرب مستوطنة "حومش" جنوب جنينالكوفية بث مباشر.. تطورات اليوم الـ 195 من عدوان الاحتلال المتواصل على قطاع غزةالكوفية

مؤسسات الأسرى: 7895 أسيرا حصيلة حملات الاعتقال في الضفة منذ السابع من أكتوبر

17:17 - 31 مارس - 2024
الكوفية:

رام الله: قالت مؤسسات الأسرى "هيئة شؤون الأسرى والمحررين، نادي الأسير الفلسطيني، مؤسسة الضمير لرعاية الأسير وحقوق الإنسان"، إن حصيلة حملات الاعتقال في الضفة الغربية، منذ السابع من أكتوبر وحتى اليوم، بلغت أكثر من 7895 أسيرا، فيما يواصل الاحتلال فرض جريمة الإخفاء القسري بحقّ معتقلي غزة.

وأضافت مؤسسات الأسرى في تقرير صادر عنها، اليوم الأحد، أن حصيلة حالات الاعتقال بين صفوف النساء بلغت نحو 258 أسيرة، وتشمل هذه الإحصائية النساء اللواتي اعتقلن من أراضي عام 1948، وحالات الاعتقال بين صفوف النساء اللواتي من غزة وجرى اعتقالهن من الضّفة.

وبلغ عدد حالات الاعتقال بين صفوف الأطفال، بحسب التقرير، أكثر من 500 طفل.

وبلغ عدد حالات الاعتقال بين صفوف الصحفيين بعد السابع من أكتوبر 64 صحفيًا، تبقى منهم رهن الاعتقال 43، وجرى تحويل 23 منهم إلى الاعتقال الإداريّ.

وبلغت أوامر الاعتقال الإداري بعد السابع من أكتوبر أكثر من 4430 أمرا، ما بين أوامر جديدة وأوامر تجديد، منها أوامر بحقّ أطفال ونساء.

وكشفت مؤسسات الأسرى، عن أنه يرافق حملات الاعتقالات المستمرة منذ السابع من أكتوبر، جرائم وانتهاكات متصاعدة، منها: عمليات تنكيل واعتداءات بالضرب المبرّح، وتهديدات بحقّ المعتقلين وعائلاتهم، إلى جانب عمليات التّخريب والتّدمير الواسعة في منازل المواطنين، ومصادرة المركبات، والأموال، ومصاغ الذهب، وعمليات التدمير الواسعة التي طالت البُنى التحتية تحديدًا في مخيمات طولكرم، وجنين ومخيمها.

وتشمل حصيلة حملات الاعتقال بعد السابع من أكتوبر، وفقا للتقرير، كل من جرى اعتقالهم من المنازل، وعبر الحواجز العسكرية، ومن اضطروا لتسليم أنفسهم تحت الضغط، ومن احتجزوا كرهائن.

وقالت مؤسسات الأسرى، إنه إلى جانب حملات الاعتقال هذه، فإنّ قوات الاحتلال نفّذت إعدامات ميدانية، منهم أفرادًا من عائلات المعتقلين.

واستشهد في سجون الاحتلال بعد السابع من أكتوبر، 13 أسيرًا على الأقل في سجون الاحتلال ومعسكراته، نتيجة لجرائم التعذيب الممنهجة، وعمليات التنكيل واعتداءات بمختلف أشكالها، عدا عن سياسة التجويع، والعزل المضاعف الذي فرضته على الأسرى، إضافة إلى تصاعد الجرائم الطبيّة، والتي شكّلت سببًا مركزيًا لاستشهاد أسرى.

والشهداء هم: عمر دراغمة من طوباس، وعرفات حمدان من رام الله، وماجد زقول من غزة، وشهيد رابع لم تعرف هويته، وعبد الرحمن مرعي من سلفيت، وثائر أبو عصب من قلقيلية، وعبد الرحمن البحش من نابلس، ومحمد الصبار من الخليل، والأسير خالد الشاويش من طوباس، والمعتقل عز الدين البنا من غزة، وعاصف الرفاعي من رام الله، وأحمد رزق قديح، جمعة أبو غنيمة، بالإضافة إلى الجريح المعتقل محمد ابو سنينة من القدس والذي استشهد في مستشفى هداسا بعد إصابته واعتقاله بيوم.

وكان إعلام الاحتلال كشف عن معطيات تشير إلى استشهاد معتقلين آخرين من غزة في معسكر سديه تيمان في بئر السبع، كما كشف مؤخرًا عن استشهاد 27 معتقلًا من غزة، فيما يرفض الاحتلال حتى اليوم الكشف عن أي معطى بشأن مصير معتقلي غزة، كما واعترف الاحتلال بإعدام أحد معتقلي غزة، إلى جانب معطيات أخرى تشير إلى إعدام آخرين.

يُشار إلى أنّ المعطيات المتعلقة بحالات الاعتقال، تشمل من أبقى الاحتلال على اعتقالهم، ومن تم الإفراج عنهم لاحقًا.

وشدد مؤسسات الأسرى في تقريرها على أن هذه المعطيات لا تشمل أي معطى عن أعداد حالات الاعتقال من غزة، لكون الاحتلال يرفض حتى اليوم الإفصاح عنها، وينفّذ بحقّهم جريمة الإخفاء القسري، علمًا أنّ أعدادهم تقدر بالآلاف، مع الإشارة إلى أنّ الاحتلال اعتقل المئات من عمال غزة في الضّفة، إضافة إلى مواطنين من غزة كانوا متواجدين في الضّفة بهدف العلاج.

وبلغ إجمالي أعداد الأسرى في سجون الاحتلال حتى نهاية شهر شباط/ فبراير، أكثر من 9100، من بينهم 3558 معتقلا إداريّا، و793 صنفوا كمقاتلين غير شرعيين، من معتقلي غزة وهذا الرقم المتوفر فقط كمعطى واضح من إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق