اليوم الاثنين 08 أغسطس 2022م
الاحتلال يحكم على الأسير زياد أبو الرب بالسجن لمدة عامينالكوفية المخيمات الفلسطينية في لبنان تشهد تحركات دعما لقطاع غزةالكوفية صحيفة عبرية تكشف عن حجم خسائر الاحتلال خلال العدوان الأخيرعلى غزةالكوفية محسن يدعو إلى توحيد الجهود الفلسطينية لمحاسبة الاحتلال على جرائمهالكوفية المحامين العرب يدعو لاجتماع طارئ لمناقشة عدوان الاحتلال على غزةالكوفية رسمياً.. إيسكو ينضم إلى صفوف إشبيليةالكوفية الأمم المتحدة تحذر من الهجوم على محطات أوكرانيا النوويةالكوفية ماريانو دياز يحسم موقفة بشأن مستقبله مع ريال مدريدالكوفية الصين تدعو لمؤتمر سلام دولي لتحقيق تسوية دائمة للقضية الفلسطينيةالكوفية طهران تنفي التوصل إلى صيغة للاتفاق النووي في فييناالكوفية مستوطنون يحرقون مركبة وأراض زراعية في رام اللهالكوفية قوات الاحتلال تهدم غرفتين سكنيتين في جنوب الخليلالكوفية «أونروا» تقرر استئناف عملياتها وبرامجها في غزة غدا الثلاثاءالكوفية الأسير عاكف أبو هولي يتنسم الحرية بعد 20 عاما في سجون الاحتلالالكوفية أشغال غزة: 18 وحدة تعرضت للتدمير الكلي و71 جزئيا خلال العدوان الأخيرالكوفية المجلس التنسيقي يوصي بإلغاء القرارات بقوانينالكوفية «القوى الوطنية» تدعو للمشاركة الواسعة في فعاليات المقاومة الشعبية الجمعة المقبلةالكوفية الاحتلال يقتحم منزل محافظ القدس عدنان غيثالكوفية الاحتلال يقرر فتح معبر كرم أبو سالم غدا الثلاثاءالكوفية الاتحاد الأوروبي يدعو إلى تحقيق عاجل بشأن سقوط ضحايا في غزةالكوفية

وينسلاند: لا يوجد مبرر لأي هجمات ضد المدنيين في غزة

00:00 - 06 أغسطس - 2022
الكوفية:

نيويورك: أعرب المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط تور وينسلاند، عن قلقه البالغ للتصعيد في قطاع غزة.

وقال وينسلاند في بيان، الليلة، إنني "أشعر بحزن عميق إزاء التقارير التي تفيد بمقتل طفلة تبلغ من العمر 5 سنوات في هذه الضربات، ونرى لا يمكن أن يكون هناك أي مبرر لأية هجمات ضد المدنيين."

وحذر من خطورة التصعيد المستمر، داعيًا جميع الأطراف إلى تجنب مزيد من التصعيد.

وأوضح  أن التقدم المحرز في فتح غزة تدريجيًا منذ نهاية التصعيد في مايو/أيار مهدد بالتراجع، ما يؤدي إلى احتياجات إنسانية أكبر في وقت تتعرض فيه الموارد العالمية لضغوط، ولن يكون الدعم المالي الدولي لجهود إنسانية متجددة في غزة متاحا بسهولة.

وأكد وينسلاند أن الأمم المتحدة منخرطة بشكل كامل مع جميع الأطراف المعنية في محاولة لتجنب المزيد من الصراع الذي قد يكون له عواقب وخيمة خاصة على المدنيين.

كن أول من يعلق
تعليق جديد
البريد الالكتروني لا يظهر بالتعليق